نداء عالمي من اجل السلام والاحترام المتبادل 

تلبية لدعوة من مشروع علاء الدين ومن منظمة اليونيسكو ومن بلدية مدينة باريس وبتأييد من الحكومة الفرنسية، فإن وفداً من الذين كتبت لهم النجاة من الإبادة ومن كبار السياسيين ومفكرين وزعماء الدين ووجهاء المجتمع سوف وذهبوا يقوم بزيارة أوشفيتس في الأول من فبراير/ شباط 2011 من اجل إطلاق  نداء عالمي للسلام والاحترام المتبادل ضد عمليات إنكار المحرقة وجميع أنواع العنصرية والمعاداة للسامية ومعاداة الإسلام ومعاداة الأجانب وعزل الآخرين.

إن أوشفيتس بيركيناو وهو مكان إبادة اليهود من قبل النظام النازي ومكان مقتل أعداد لا تحصى من الآخرين يشكل البرهان القاطع على جريمة من أفظع ما اقتُرف ضد الإنسانية. إن هذا المكان مكان مفتاح تلك الذكرى لكل البشرية، يفتح ذاكرة جميعنا على ذلك الفصل الداكن من تاريخ الإنسانية كما انه يتيح للأجيال الجديدة الإطلاع على المأساة لتتجنب عقائد متطرفة نافية للكرامة الإنسانية تجرّ الأخطار والمآسي.